افتتاح أول محطة لاستخدام الطاقة الشمسية للتسخين في القطاع الصناعي

افتتح وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير، مشروع التسخين بالطاقة الشمسية الذي اعتمدته شركة الرام للصناعات الدوائية، ويعتبر المشروع الاول من نوعه للاستخدام الصناعي في الاردن، حيث سيوفر تكلفة 40 بالمئة سنويا في تشغيل بويلر الشركة باستخدام تكنولوجيا الفريزنل الموردة من ألمانيا بديلا عن المحروقات والديزل. 

635674906324528195

وقال الشخشير إن الزيادة المضطردة والمستمرة في أسعار الطاقة تؤثر سلبا على قدرة الصناعات الاردنية في التنافس على المستوى الاقليمي والدولي، الى جانب شح الموارد البيئية في الاردن ووضعها تحت خطر الاستنزاف، مشيرا الى ان التجربة اثبتت في مشروع التسخين بالطاقة الشمسية أنه يمكن تحسين فعلا القدرة التنافسية للصناعات الاردنية. واعتبر في كلمة له خلال الافتتاح، هذا المشروع خطوة مهمة لجعل الاقتصاد الاردني أكثر اخضرارا وللحفاظ على موارد الاردن، موضحا ان المشروع يعتبر رسالة مهمة للشركات والمؤسسات لاعتماد مشاريع مشابهة لعوائده الاقتصادية والبيئية. وأشار وزير البيئة إلى ان ايجابيات المشروع تتمثل في خفض تكاليف الطاقة في الشركة، حيث يساهم المشروع في توفير تقنيات عديمة الانبعاثات، مما يجعل الصناعة الاردنية أكثر استدامة ويصنع فرص عمل في السوق المحلي. بدوره، قال رئيس هيئة المديرين في الشركة المدير العام محمود النجمي ان المشروع يمثل المرحلة الاولى من مشاريع الطاقة البديلة للشركة التي خصصت مليون و200 ألف دينار لتطوير مصادر الطاقة البديلة وتحقيق الأثر البيئي والوصول إلى انهائه كجزء من خدمة المجتمع المحلي. وأضاف ان الشركة وقعت عقدا مع شركة ترينا وهي الشركة الأولى في العالم لسنة 2014 في تصنيع الالواح الشمسية الكهربائية من أجل توليد 700 ميجا واط كهرباء بالسنة في المرحلة الثانية من مشاريع شركة الرام للاعتماد على الطاقة البديلة، ومن المنتظر ان يوفر المشروع تكلفته بعد تشغيله بأربعة سنوات. وقامت شركة الرام جنبا الى جنب مع الشركة الالمانية لتوفير الحلول لمشاريع الطاقة الشمسية والوكالة الالمانية للتعاون الدولي بتركيب 18 مجمع للطاقة الشمسية على سطح موقع الانتاج في مدينة سحاب، ما سيمكن الشركة من توفير 30 ألف لتر ديزل سنويا.

 

http://alarabalyawm.net/?p=433869